منتديات الرسالة الخاتمة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الجزء السابع [ الخاتمة ]

avatar
الرسالة
Admin


عدد المساهمات : 3958
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

الجزء السابع [ الخاتمة ] Empty الجزء السابع [ الخاتمة ]

مُساهمة من طرف الرسالة الثلاثاء 26 أبريل 2022 - 18:52

الجزء السابع [ الخاتمة ] Hadeth12

بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
مكتبة الحديث الشريف
كتاب : الدعاء
ختام الجزء السابع
الجزء السابع [ الخاتمة ] 1410

252ـ تأويل قول الله عز وجل {قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحا}

1623- حَدَّثَنَا أحمد بن زيد بن الحريش ، حَدَّثَنَا إسحق بن الضيف ، حَدَّثَنَا إبراهيم بن الحكم بن أبان عن أبيه عن عكرمة في قوله عز وجل {رب ارجعون لعلي أعمل صالحا} قال قول لاَ إله إلا اله

253ـ تأويل قول الله عز وجل {اتقوا الله وقولوا قولا سديدا}

1624- حَدَّثَنَا أحمد بن زيد بن الحريش إسحق بن الضيف ، حَدَّثَنَا إبراهيم بن الحكم بن أبان عن أبيه عن عكرمة في قوله عز وجل {اتقوا الله وقولوا قولا سديدا} قال قولوا لاَ إله إلا الله

254ـ تأويل قول الله عز وجل {الذين إن مكناهم في الأرض}

1625- حَدَّثَنَا محمد بن علي المروزي ، حَدَّثَنَا الحسين بن سعد بن علي بن الحسين بن واقد ، حَدَّثَنَا جدي علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن واقد قال سمعت زيد بن أسلم يقول في قوله عز وجل {الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة} قال المكتوبة {وآتوا الزكاة} قال المفروضة {وأمروا بالمعروف} قال لاَ إله إلا الله {ونهوا عن المنكر} قال الشرك بالله عز وجل

255ـ تأويل قول الله عز وجل {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة}

1626- حَدَّثَنَا معاذ بن المثنى ، حَدَّثَنَا علي بن المديني ، حَدَّثَنَا عبد الرزاق أنبأ معمر عن ابن طاوس عن أبيه في قوله عز وجل {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا} قال لاَ إله إلا الله {وفي الآخرة} قال عند المسألة في القبر

256ـ تأويل قول الله عز وجل {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}

1627- حَدَّثَنَا أحمد بن الجعد الوشا ، حَدَّثَنَا محمد بن بكار ، حَدَّثَنَا أبو معشر عن محمد بن كعب في قوله عز وجل {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} قال إلا ليقولوا لاَ إله إلا الله

257ـ تأويل قول الله عز وجل {وله المثل الأعلى}

1628- حَدَّثَنَا معاذ بن المثنى ، حَدَّثَنَا علي بن المديني ، حَدَّثَنَا عبد الرزاق انبأ معمر بن قتادة {وله المثل الأعلى} قال شهادة أن لاَ إله إلا الله
1629- حَدَّثَنَا زكريا بن يحيى الساجي ، حَدَّثَنَا إبراهيم بن سعيد الجوهري ، حَدَّثَنَا بشير ابن زاذان ، حَدَّثَنَا رشدين بن سعد عن أبي حازم عن ابن عباس رضي الله عنه قال الكنز الذي ذكره الله عز وجل في كتابه لوح من ذهب فيه مكتوب عجبا لمن يؤمن بالموت كيف يفرح وعجبا لمن يوقن بالنار كيف يضحك وعجبا لمن يرى الدنيا وتقلبها بأهلها كيف يطمئن إليها وعجبا لمن يوقن بالقضاء والقدر كيف ينصب في طلب الرزق لاَ إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

258- باب فضل الجوامع من التهليل

1630- حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ الْحُبَابِ ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ وَاصِلِ بْنِ مَرْزُوقٍ الْبَاهِلِيِّ ، حَدَّثَنِي رَجُلٌ مِنْ بَنِي مَخْزُومٍ يُكْنَى أَبَا شِبْلٍ عَنْ جَدِّهِ وَكَانَ جَدُّهُ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : لِمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ كَمْ تَذْكُرُ رَبَّكَ عَزَّ وَجَلَّ كُلَّ يَوْمٍ تَذْكُرُهُ عَشْرَةَ آلافِ مَرَّةً قَالَ كُلَّ ذَلِكَ أَفْعَلُ قَالَ أَفَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَلِمَاتٍ هُنَّ أَهْوَنُ عَلَيْكَ هُنَّ أَكْثَرُ مِنْ عَشْرَةِ آلافِ وَعَشْرَةِ آلافٍ وَعَشْرَةِ آلافٍ أَنْ تَقُولَ لاَ إِلَهَ إِلا اللَّهُ عَدَدَ حَصَاهُ لاَ إِلَهَ إِلا اللَّهُ عَدَدَ كَلِمَاتِهِ لاَ إِلَهَ إِلا اللَّهُ عَدَدَ خَلْقِهِ لاَ إِلَهَ إِلا اللَّهُ مِثْلَ ذَلِكَ مَعَهُ لاَ يُحْصِيهِ مُحْصِي مَلَكٌ وَلا غَيْرُهُ

259- باب فضل لاَ حول ولا قوة إلا بالله

1631- حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْعَسْكَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَمْرِو بْنِ جَبَلَةَ حَدَّثَتْنَا سَلامَةُ بِنْتُ سُلَيْمٍ قَالَتْ سَمِعْتُ أُمِّيَ أُمَّ رَاشِدٍ تَقُولُ سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ أَكْثِرُوا مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كَنْزِ الْعَرْشِ وَمَنْ أَكْثَرَ مِنْهَا نَظَرَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِ وَمَنْ نَظَرَ اللَّهُ إِلَيْهِ فَقَدْ أَصَابَ خَيْرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ
1632- حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ حَمْزَةَ عَنْ كَثِيرِ بْنِ زَيْدٍ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ حَنْطَبٍ عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَكْثِرُوا مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كَنْزِ الْجَنَّةِ
1633- حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى ، حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ الْوَلِيدِ وَحَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ بْنُ دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا أَسَدُ بْنُ مُوسَى وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالُوا ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ أَبِي بَلْجٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : هِيَ مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ الْعَرْشِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَسْلَمَ عَبْدِي وَاسْتَسْلَمَ
1634- حَدَّثَنَا طَالِبُ بْنُ قُرَّةَ الأَذَنِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الطَّبَّاعُ ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ ، عَنْ أَبِي بَلْجٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى كَنْزٍ مِنْ تَحْتِ الْعَرْشِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ قَالَ إِذَا قَالَهَا الْعَبْدُ قَالَ أَسْلَمَ عَبْدِي وَاسْتَسْلَمَ
1635- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ أَبُو دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَابِسٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ كُمَيْلَ بْنَ زِيَادٍ يُحَدِّثُ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ قَالَ أَحْسَبُهُ قَالَ يَقُولُ أَسْلَمَ عَبْدِي وَاسْتَسْلَمَ
1636- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ وَعُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ الضَّبِّيُّ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ رَجَاءٍ ، أَنْبَأَنَا إِسْرَائِيلُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ كُمَيْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ وَلا مَنْجَى مِنَ اللهِ إِلا إِلَيْهِ
1637- حَدَّثَنَا إسحق بن إبراهيم انبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبي إسحق عن كميل بن زياد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا هريرة ألا ادلك على كنز من كنوز الجنة قلت بلى يا رسول الله قال لاَ حول ولا قوة إلا بالله ولا ملجأ من الله إلا إليه
1638- حَدَّثَنَا أَبُو عَقِيلٍ أَنَسُ بْنُ سَلْمٍ الْخَوْلانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو الْمُعَافَى الْحَرَّانِيُّ وَهُوَ مُحَمَّدُ بْنُ وَهْبٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحِيمِ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، ، عَنِ الأَغَرِّ أَبِي مُسْلِمٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَمْشِي فِي نَحْوِ الظَّهِيرَةِ وَأَنَا أَمْشِي مَعَهُ فَقَالَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ أَنْ تَقُولَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ وَلا مَلْجَأَ مِنَ اللهِ إِلا إِلَيْهِ قَالَ الطَّبَرَانِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ هَكَذَا رَوَاهُ ابْنُ أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، ، عَنِ الأَغَرِّ
1639- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْفَرَجِ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْسٍ التَّنُوخِيُّ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ طَرِيفٍ الْبَجَلِيُّ قَالُوا ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ بَشِيرٍ الْهَمْدَانِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي إِسْمَاعِيلَ عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1640- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ السَّلامِ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَجَّاجِ الصَّوَّافُ ، حَدَّثَنَا مَعْدِيُّ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلانَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : كَانَ فِي سُورَةِ ص مَكْتُوبٌ لَوْ أَنَّ لابْنِ آدَمَ وَادِيًا مِنْ مَالٍ سَأَلَ ثَانِيًا وَلَوْ سَأَلَ ثَانِيًا فَأُعْطِيَهُ سَأَلَ ثَالِثًا وَلا يَمْلأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلا التُّرَابَ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ وَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ
1641- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ السَّلامِ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَجَّاجِ ، حَدَّثَنَا مَعْدِيُّ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلانَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1642- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَكْثِرُوا مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1643- حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ أَحْمَدَ الشَّامِيُّ الْكُوفِيُّ ، حَدَّثَنَا جُبَارَةُ بْنُ مُغَلِّسٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو شَيْبَةَ يَزِيدُ بْنُ مُعَاوِيَةَ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1644- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا الْحَجَّاجُ بْنُ الْمِنْهَالِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ مَعْبَدِ بْنِ هِلالٍ ، حَدَّثَنِي رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ دِمَشْقَ عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1645- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ ، عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ لِي النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1646- حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى السَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زُنْبُورٍ ، حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بْنُ عِيَاضٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : يَا أَبَا ذَرٍّ أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1647- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ جَعْفَرٍ الْقَتَّاتُ الْكُوفِيُّ ، حَدَّثَنَا مِنْجَابُ بْنُ الْحَارِثِ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1648- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الأَنْمَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَائِشَةَ التَّيْمِيُّ ، حَدَّثَنَا سَلامٌ أَبُو الْمُنْذِرِ وَصَالِحٌ الْمُرِّيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ وَاسِعٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَوْصَانِي خَلِيلِي صلى الله عليه وسلم بِسَبْعٍ بِحُبِّ الْمَسَاكِينِ وَالدُّنُوِّ مِنْهُمْ وَأَنْ أَقُولَ الْحَقَّ وَإِنْ كَانَ مُرًّا وَأَنْ أَصِلَ الرَّحِمَ وَإِنْ أَدْبَرَتْ وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ أَسْأَلَ النَّاسَ شَيْئًا وَأَنْ أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ دُونِي وَلا أَنْظُرُ إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقِي وَأَنْ لاَ أَخَافَ فِي اللهِ لَوْمَةَ لائِمٍ وَأَنْ أُكْثِرَ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1649- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ الْعَمِّيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الْحَنَفِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو قَحْذَمٍ النَّضْرُ بْنُ مَعْبَدٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَوْصَانِي خَلِيلِي أَنْ أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ دُونِي وَلا أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقِي وَأَوْصَانِي بِحُبِّ الْمَسَاكِينِ وَالدُّنُوِّ مِنْهُمْ وَأَوْصَانِي بِقَوْلِ الْحَقِّ وَإِنْ كَانَ مُرًّا وَأَوْصَانِي بِصِلَةِ الرَّحِمِ وَإِنْ أَدْبَرَتْ وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ أَسْأَلَ النَّاسَ شَيْئًا وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ تَأْخُذَنِي فِي اللهِ ل َوْمَةُ لائِمٍ وَأَوْصَانِي أَنْ أَسْتَكْثِرَ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ ثُمَّ قَامَ غُلامٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللهِ أَوْصِنِي فَقَالَ أُوصِيكَ أَنْ لاَ تُشْرِكَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَإِنْ قُطِّعْتَ أَوْ حُرِّقْتَ أَوْ عُذِّبْتَ قَالَ يَا رَسُولَ اللهِ زِدْنِي قَالَ بِرَّ وَالِدَيْكَ وَإِنْ أَمَرَاكَ أَنْ تُخْلَعَ مِنْ مَالِكَ كُلِّهِ فَافْعَلْ قَالَ يَا رَسُولَ اللهِ زِدْنِي قَالَ لاَ تَتْرُكِ الصَّلاةَ مُتَعَمِّدًا فَتَبْرَأْ مِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ زِدْنِي قَالَ لاَ تَفِرَّ مِنَ الزَّحْفِ فَإِنَّهُ مَنْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ يَا رَسُولَ اللهِ زِدْنِي قَالَ أَخِفْ أَهْلَكَ فِي اللهِ عَزَّ وَجَلَّ وَلا تَرْفَعْ عَصَاكَ عَنْهُمْ
1650- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي أَبُو خَيْثَمَةَ زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا حَبَّانُ بْنُ هِلالٍ ، حَدَّثَنَا عُمَرُ الْبَزَّازُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَوْصَانِي خَلِيلِي صلى الله عليه وسلم بِسَبْعٍ أَوْصَانِي أَنْ أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ دُونِي وَلا أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقِي وَأَوْصَانِي بِحُبِّ الْمَسَاكِينِ وَالدُّنُوِّ مِنْهُمْ وَأَوْصَانِي أَنْ أَصِلَ الرَّحِمَ وَإِنْ أَدْبَرَتْ وَأَوْصَانِي أَنْ أَقُولَ الْحَقَّ وَإِنْ كَانَ مُرًّا وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ أَخَافَ فِي اللهِ لَوْمَةَ لائِمٍ وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ أَسْأَلَ أَحَدًا شَيْئًا فَكَانَ يَقَعُ مِنْهُ السَّوْطُ فَيَأْخُذُهُ وَأَوْصَانِي أَنْ أَقُولَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1651- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدَانَ الشِّيرَازِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحُبَابِ الْحِمْيَرِيُّ ، حَدَّثَنَا مَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ حَسَّانَ وَالْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ وَاسِعٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ ابْنِ الصَّامِتِ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَوْصَانِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِسَبْعٍ أَوْصَانِي أَنْ أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ دُونِي وَلا أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقِي وَأَوْصَانِي بِحُبِّ الْمَسَاكِينِ وَالدُّنُوِّ مِنْهُمْ وَأَوْصَانِي أَنْ أَقُولَ الْحَقَّ وَإِنْ كَانَ مُرًّا وَأَوْصَانِي أَنْ أَصِلَ الرَّحِمَ وَإِنْ أَدْبَرَتْ وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ أَخَافَ فِي اللهِ لَوْمَةَ لائِمٍ وَأَوْصَانِي أَنْ لاَ أَسْأَلَ النَّاسَ شَيْئًا وَأَوْصَانِي أَنْ أَسْتَكْثِرَ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1652- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الأَصْبَهَانِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْفُرَاتِ ، حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ ، حَدَّثَنَا الأَسْوَدُ بْنُ شَيْبَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ وَاسِعٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِثْلَهُ
1653- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي أُوَيْسٍ ، حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ خَالِدِ بْنِ سَعِيدِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ نُعَيْمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ الْمُجْمِرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا زَيْنَبَ مَوْلَى حَازِمٍ الْغِفَارِيِّ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يَا أَبَا ذَرٍّ أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَلِمَةٍ مِنْ كَنْزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ نَعَمْ بِأَبِي وَأُمِّي قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1654- حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى السَّاجِيُّ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْمُؤَدِّبُ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ جَرِيرٍ الْبَجَلِيُّ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَكْثِرُوا مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1655- حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَلَطِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ عَامِرٍ الأَسْلَمِيُّ ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَقُولُ أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ تُكْثِرُونَ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1656- حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ هَارُونَ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُوسَى الأَنْصَارِيُّ ، حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ عِيَاضٍ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ عَامِرٍ الأَسْلَمِيُّ ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ سُلَيْمَانَ مِنْ آلِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ عَنْ خَارِجَةَ بْنِ زَيْدٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قَالُوا بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1657- حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ مَلُولٍ الْمِصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ ، حَدَّثَنَا حَيْوَةُ بْنُ شُرَيْحٍ ، عَنْ أَبِي صَخْرٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِهِ مَرَّ بِهِ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ عَلَى إِبْرَاهِيمَ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ صلى الله عليه وسلم لِجِبْرِيلَ مَنْ هَذَا الَّذِي مَعَكَ فَقَالَ جِبْرِيلُ هَذَا مُحَمَّدٌ فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ يَا مُحَمَّدُ مُرْ أُمَّتَكَ فَلْيُكْثِرُوا مِنْ غَرْسِ الْجَنَّةِ فَإِنَّ أَرْضَهَا وَاسِعَةٌ وَتُرْبَتُهَا طَيِّبَةٌ قَالَ مُحَمَّدٌ لإِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِمَا السَّلامُ وَمَا غَرْسُ الْجَنَّةِ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1658ـ حَدَّثَنا الْعَبَّاسُ بْنُ الْفَضْلِ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا عَتِيقُ بْنُ يَعْقُوبَ الزُّبَيْرِيُّ ، حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ عَلِيٍّ مَوْلَى آلِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَكْثِرُوا مِنْ غَرْسِ الْجَنَّةِ فَإِنَّهُ عَذْبٌ مَاؤُهَا طَيِّبٌ تُرَابُهَا فَأَكْثِرُوا مِنْ غِرَاسِهَا لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1659- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ سَبَلانُ ، حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ عَبَّادٍ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ الْمُعْتَمِرِ عَنْ مَيْمُونِ بْنِ أَبِي شَبِيبٍ عَنْ قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ دَفَعَنِي أَبِي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَخْدُمُهُ فَقَالَ أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1660- حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بْنُ خَالِدٍ الْمِصِّيصِيُّ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ مَنْصُورٍ ، حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ زَاذَانَ عَنْ مَيْمُونِ بْنِ أَبِي شَبِيبٍ عَنْ قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِثْلَهُ
1661- حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ حَمْزَةَ الزُّبَيْرِيُّ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَعْنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ مَعْنٍ الْغِفَارِيُّ عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ الْمَدَنِيِّ ، عَنْ أَبِي زَيْنَبَ مَوْلَى حَازِمِ بْنِ حَرْمَلَةَ ، حَدَّثَنِي حَازِمُ بْنُ حَرْمَلَةَ الْغِفَارِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ مَرَرْتُ يَوْمًا فَدَعَانِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَأَقْبَلْتُ إِلَيْهِ فَقَالَ أَكْثِرْ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كَنْزِ الْجَنَّةِ
1662- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ السَّقَطِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ سَبَلانُ ، حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ عَبَّادٍ الْمُهَلَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ الْعَيْزَارِ ، عَنْ أَبِي الْجُودِيِّ قَالَ قَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَوْصَانِي خَلِيلِي صلى الله عليه وسلم أَنْ أَسْتَكْثِرَ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ
1663- حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَتَى عَلَيَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَأَنَا أَقُولُ فِي نَفْسِي لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَقَالَ يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ قَيْسٍ قُلْ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ ثُمَّ قَالَ يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ قَيْسٍ أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَلِمَةٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1664- حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الأَنْصَارِيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ التَّيْمِيُّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي سَفَرٍ وَنَزَلْنَا عَقَبَةً أَوْ ثَنِيَّةً فَكَانَ الرَّجُلُ مِنَّا إِذَا عَلاهَا قَالَ لاَ إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّكُمْ لاَ تُنَادُونَ أَصَمًّا وَلا غَائِبًا وَهُوَ عَلَى بَغْلَةٍ يَعْرِضُهَا فَقَالَ يَا أَبَا مُوسَى أَوْ يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ قَيْسٍ أَلا أُعَلِّمُكَ كَلِمَةً مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1665- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ وَأَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ الْمِنْهَالِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، أَنْبَأَنَا ثَابِتٌ وَعَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ وَسَعِيدٌ الْجُرَيْرِيُّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : لَهُ يَا أَبَا مُوسَى أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1666- حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْبَاقِي الأَذَنِيُّ الْمِصِّيصِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الْخَشَّابُ الرَّمْلِيُّ ، حَدَّثَنَا مُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ وَحَبِيبُ بْنُ الشَّهِيدِ وَالْجُرَيْرِيُّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يَا أَبَا مُوسَى أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1667- حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ سَهْلِ الدِّمْيَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي سَفَرٍ فَقَالَ يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ قَيْسٍ أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَلِمَةٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1668- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْخَزَرِ الطَّبَرَانِيُّ ، حَدَّثَنَا وَحْشِيُّ مُحَمَّدُ بْنُ مُصْعَبٍ الصُّورِيُّ ، حَدَّثَنَا مُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَلا أَدُلُّكَ عَلَى كَلِمَةٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1669- حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عِرْقٍ الْحِمْصِيُّ ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ سَلَمَةَ الْخَبَائِرِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدٍ الْوَهْبِيُّ ، حَدَّثَنَا زِيَادٌ الْجَصَّاصُ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ لِي النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ أَكْثِرْ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1670- حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا مَرْحُومُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْعَطَّارُ ، حَدَّثَنَا أَبُو نَعَامَةَ السَّعْدِيُّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَلا أُعَلِّمُكَ كَنْزًا مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ قُلْتُ بَلَى قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1671- حَدَّثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَبْدِ الْمَجِيدِ الثَّقَفِيُّ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي غَزَاةٍ فَقَالَ يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ قَيْسٍ أَلا أُعَلِّمُكَ كَلِمَةً مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1672- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ وَأَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدٍ الْكُوفِيُّ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ ، حَدَّثَنَا مِنْدَلُ بْنُ عَلِيٍّ ، عَنِ الْكَلْبِيِّ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَشْجَعَ يُقَالُ لَهُ عَوْفُ بْنُ مَالِكٍ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ الْمُشْرِكِينَ أَسَرُوا ابْنِي وَإِنَّهُمْ يُكَلِّفُونَهُ مِنَ الْفِدَاءِ مَالا نُطِيقُ قَالَ ابْعَثْ إِلَى ابْنِكَ فَلْيُكْثِرْ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ قَالَ فَبَعَثْتُ إِلَيْهِ فَقَالَ هَا فَغَفَلَ عَنْهُ الْمُشْرِكُونَ فَاسْتَاقَ خَمْسِينَ بَعِيرًا مِنْ إِبِلِهِمْ فَقَعَدَ عَلَى بَعِيرٍ مِنْهَا حَتَّى أَتَى بِهَا أَبَاهُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ
1673- حَدَّثَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ وَيَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ الْعَلافُ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْرُوحٍ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ يُورَا عَنْ فَضَالَةَ بْنِ عُبَيْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ أَرَادَ كَنْزَ الْحَدِيثِ فَعَلَيْهِ بِلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ
1674- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ النَّضْرِ الأَزْدِيُّ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ خِدَاشٍ وَحَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ النَّيْسَابُورِيُّ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ رَاهَوَيْهِ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أَنْبَأَنَا بِشْرُ بْنُ رَافِعٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلانَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ قَالَ لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ كَانَتْ لَهُ دَوَاءً مِنْ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ دَاءً أَيْسَرُهَا الْهَمُّ

آخر الجزء السابع والحمد لله وحده
ويتلوه إن شاء الله باب فضل التسبيح وهو أول الجزء الثامن
والحمد لله وحده، وصلواته وسلامه على سيدنا محمد وآله

الجزء السابع [ الخاتمة ] Fasel10

كتاب : الدعاء
المؤلف : سليمان بن أحمد الطبراني
منتدى ميراث الرسول - البوابة
الجزء السابع [ الخاتمة ] E110


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 27 يونيو 2022 - 9:39