الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 6 ]

شاطر

الرسالة
Admin

عدد المساهمات : 3088
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 6 ]

مُساهمة من طرف الرسالة في الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 3:39


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الثقافة الأدبية
الإعجاز والإيجاز

● [ تابع الباب العاشر ] ●
في وسائط قلائد الشعراء [ 6 ]

● القاضي أبو القاسم التنوخي
من لطائف كلامه وظرائف قوله :
رضاك شباب لا يليه مشيب . وسخطك داء ليس منه طبيب
كأنك من كل النفوس مركب . فأنت إلى كل النفوس حبيب
ومن غرر خمرياته قوله :
وراح من الشمس مخلوقة . بنت لك في قدح من نهار
هواء ولكنه جامد . وماء ونكنه غير جار
كأن المدير لها باليمين . إذا مال للسقي منه البسار
تدرع ثوباً من الياسمين . له فرد كم من الجلنار
ومن أحاسن أخوانياته قوله :
لي مولى لا أسميه . كل شيء حسن فيه
ويكاد البدر يشبهه . وتكاد الشمس تحكيه
كيف لا يخضر عارضه . ومياه الحسن تسقيه
وقوله في الهلال :
أهلاً بقطر قد أنار هلاله . والآن فاغد على الشراب وبكر
وانظر إليه كزورق من فضة . قد أثقلته حموله من عنبر
وقوله في الربيع :
اسقني الراح في شباب النهار . وانف همي بالخندريس العقار
ما ترى نعمة السماء على الأر . ض وشكر الرياض للأمطار
وغناء الطيور كل صباح . وازديان الأشجار بالأنوار
وكأن الربيع يجلي عروساً . وكأنا من قطره في نثار
وقوله في العمارة :
الأمن لنفس وأحزانها . ودار تداعت بحيطانها
أظل نهاري في شمسها . شقياً لقياً ببنيانها
اسود وجهي بتبييضها . وأخرب كيسي بعمرانها
وقوله في الوجه :
أطال الدهر في بغداد همي . وقد يشقى المسافر أو يفوز
ظللت بها على رغمي مقيماً . كعنين تضاجعه عجوز

● عبد الله بن عبد الله بن طاهر
من غرر طرفه قوله :
سقتني في ليل شبيه بشعرها . شبيهاً بخديها بغير رقيب
فما زلت في ليلين شعر ومن دجى . وشمسين من راح ووجه حبيب
وقوله :
عيد بنا إن هذا يوم تعييد . واشرب على الأخوين الناي والعود
راحا تسوغ فتجري من لطائفها . في باطن الجسم جري الماء في العود
وقوله في الحكمة :
ألم تر أن الدهر يهدم ما بنا . ويأخذ ما أعطى ويفسد ما أسدى
فمن سره أن لا يرى ما يسوءه . فلا يتخذ شيئاً يجيز له فقدا
وقوله في الإخوانيات :
يقولون آفات وشتى مصائب . فقلت اسمعوا قولاً عليه عيار
إذا سلمت للمرء في الناس نفسه . وإخوانه فالحادثات جبار
وقوله في قوة الوسيلة :
إني أمنت إلى الذي ودي له . بجميع ما عقد الحقوق وأكدا
إني لشاكر أمسه ووليه . في يومه ومؤمل عنه غدا

● أبو عثمان الناجم
أحسن شعره في وصف السماع قوله :
شدو الذ من ابتدا . ء العين في إغفائها
أحلى وأشهى من منى . نفسي وصدق رجائها
وقوله في عاتب وهي قينة لأبي يحيى بن طرخان:
حيا أبي يحيى الاله فإنه . بسماعنا في عاتب تحيينا
طفقت تغنينا فخلنا إنها . لسرورنا بغنائها تغنينا
وقوله فيها :
ثاني أغاني عاتب . إبدأ بأفراح النفوس
تشدو فترقص بالرؤو . س لها فترمي بالكؤوس

● أبو الحسن بن طباطبا العلوي
من غرر شعره وأحاسن ملحه قوله :
نفسي الفداء لغائب عن ناظري . ومحله في القلب دون حجابه
لولا تمتع مقلتي بلقائه . لوهبتها لمبشري بايابه
فالحمد لله الذي قمع العدى . وأقر أعيننا بعود ركابه
وقوله :
وفي خمسة مني حلت منك خمسة . فريقك منها في فمي الطيب الرشف
ووجهك في عيني ولمسك في يدي . ونطقك في سمعي وعرفك في أنفي
وقوله :
ليت شعري ما عاق عني حبيبا . وقد توقعت في الظلام طروقه
بات قلبي المشوق يخلط فيه . ظن غيري بظن أم شقيقه
وقوله في الزهد والقناعة :
كن بما أوتيته مغتبطا . تستدم عيش القنوع المكتفي
إن في نيل المنى وشك الردى . وقياس القصد عند السرف
كسراج دهنه فوق له . فإذا غرقته فيه طفي

● المنصور الفقيه المصري
من طرفه وملحه الذي يأخذ بمجامع القلوب قوله:
ومنذ قلت لم ترك . فقل لنا ما أخرك
أشر داء غدرك . أم سوء دهر غيرك
وقوله :
قد قلت لما أن شكت . تركى زيارتها حلوب
إن التباعد لا يضر . إذا تقاربت القلوب
وقوله :
شاهد ما في مضمري . من صدق ود مضمرك
فما أردت وصفه . قلبك عني يخبرك
وقوله :
الناس بحر عميق . والبعد عنهم سفينة
وقد نصحتك فانظر . لنفسك المسكينة
وقوله :
كل مذكور من النا . س إذا ما فقدوه
صار في حكم حديث . حفظوه فنسوه
وقوله :
من قال لا في حاجة . مطلوبة فما ظلم
وإنما الظالم من . يقول لا بعد نعم
وقوله :
قال فلان ما فعل . قلت أبوه ما فعل
وكان في سؤاله . جوابه عما سأل
وقوله :
إذا تخلفت عن صديق . ولم يعاتبك في التخلف
فلا تعد بعدها إليه . فإنما وده تكلف
وقوله :
كل من أصبح في . دهرك ممن قد تراه
هو من خلفك مقرا . ض وفي الوجه مراه
وقوله :
ماذا أرتنا الليالي . مما أتين إلينا
في كل يوم نغني . بمن يعز علينا
وقوله :
قد قلت إذ مدحوا الحياة فأسرفوا . في الموت ألف فضيلة لا تعرف
منها أمان لقائه بلقائه . وفراق كل معاشر لا ينصف

● أبو المعتصم الأنماطي
لم أسمع له أحسن من قوله :
وليل كأن نجوم السما . ء به مقل رنقت للهجوع
ترى الغيم من دونها حاجبا . كما احتجبت مقل بالدموع

● أبو الفتح كشاجم
من أحاسن محاسنه وطرائف بدائعه قوله :
بأبي وأمي زائر متقنع . لم يخف ضوء البدر تحت قناعه
لم أستتم عناقه لقدومه . حتى ابتدأت عناقه لوداعه
وقوله في الشيب :
تفكرت في شيب الفتى وشبابه . فأيقنت أن الحق للشيب واجب
يصاحبني شرخ الشباب فينقضي . وشيبي إلى حين الممات مصاحب
وله في العتاب :
إلى الله أشكو أخاً جافيا . يضيع واحفظ فيه الصنيعه
إذا ما الوشاة سعوا بي إليه . أصاخ إليهم بإذن سميعه
كثرت عليه فامللته . وكل كثير عدو الطبيعه
ولكن نفسي إذا أكثرت . على الهجر ليست له مستطيعه
وقال فيه :
إلى المرآة رحت فروعتني . طوالع قد أرت عيني مشابي
فأما شيبة ففزعت منها . إلى المقراض عجباً بالتصابي
وأما شيبة فعدلت عنها . إلى شرخ الشبيبة بالخضاب
فيا لك ثم يا لك من مشيب . أقمت به الدليل على الشباب
وقال في كافور الخادم :
أ كافور قبحت من خادم . ولا قتك مسرعة جائحه
حكيت سميك في بردة . وأخطأك اللون والرائحه
وقال في المدح :
يا كامل الآداب منفرد العلى . والمكرمات ويا كثير الحاسد
شخص الأنام إلى كما لك فاستعذ . من شر أعينهم بعيب واحد

● علي بن محمد البسامي
من وسائط وبدائع نوادره قوله في موت أحد ابني عبيد الله بن سليمان الوزير:
قل لأبي القاسم المرجى . قابلك الدهر بالعجائب
مات لك ابن وكان زيناً . وعاش ذو النقص والمعائب
حياة هذا كموت هذا . فلست تخلو من المصائب
وقوله في أبيه :
بلوت أبا جعفر مدة . فألفيت منه بخيلاً سخيفا
ولولا الضرورة لم آته . وعند الضرورة آتي الكنيفا
وقوله في هذا المعنى فيه :
قل لوزير الأنام عني . وناد ياذا المصيبتين
يموت حلف الندى ويحيا . حلف المخازي أبو الحسين
حياة هذا لموت هذا . فالطم على الرأس باليدين
وقوله في وزير :
سنصبر إذ وليت فكم صبرنا . لمثلك من أمير أو وزير
ولما لم تنل منهم سروراً . راينا فيهم كل السرور

● أبو الحسن جحظة البرمكي
من غرره وملحه قوله :
قلت لما رأيته في قصور . مشرفات ونعمة لا تعاب
رب ما أبين التباين فيه . منزل عامر وعقل خراب
وقوله :
وإذا جفاني باخل . لم أستجر ما عشت قطعه
وتركتها مثل القبو . ر أزورها في كل جمعه
وقوله :
أنت امرؤ شكري له واجب . ولم أكن قصرت في واجبه
وكيف لا أشكر من لا أرى . في منزل إلا الذي جاد به

● أبو بكر الصنوبري
من أحاسن محاسنه الربيعيات ومن غرره قوله:
ما الدهر إلا الربيع المستنيرإذا . جاء الربيع أتاك النور والنور
وقوله :
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها . كفى المرء نبلا أن تعد معائبه
وقوله :
إني لرحال إذا الهم برك . رحب اللبان عند ضيق المعترك
عسري على نفسي ويسري مشترك . لا تهلك النفس على شيء هلك
فليس للهم إذا فات درك . لا تنكرن ضراعتي لا أم لك
رب زمان دله أرفق بك . لا عاد أن ضامك دهر أوملك

● أحمد بن أبي طاهر
من أحاسن شعره قوله :
حسب الفتى أن يكون ذا حسب . من نفسه ليس حسنه حسبه
ليس الذي يقتدي به نسب . مثل الذي ينتهي به نسبه
ومن أبيات قصائده قوله :
ودين الفتى بين التماسك والنهى . ودينا الفتى بين الهوى والتغزل

● أبو هفان
من ملح قلائده قوله في جارية اسمها در :
تعجبت در من شيبي فقلت لها . لا تعجبي فطلوع البدر في السدف
وزادها عجباً إن رحت في شمل . صادفت دراً فإن الدر في الصدف
وقوله :
إن أمس منفرداً فالليث منفرد . والسيف منفرد والبدر منفرد

● منصور بن بادان
أمير شعره وأشهره وأذهبه في طريق المثل قوله:
فسر في بلاد الله والتمس الغنى . فما للورى في الأرض إلا التطلب
وقوله :
أبا دلف ما أكذب الناس كلهم . سواي فأي في مديحك أكذب

● أبو علي البصير
له ملح وظرف في هدم المطر داره وأحسنها وأملحها قوله:
ومن تكن هذه السماء عليه . نعمة أو يكن بها مسرورا
فلقد أصبحت علينا عذابا . ولقينا منها أذى وشرورا
كانت الغيث بؤساً وفقراً . وإلى الناس حنطة وشعيرا
ومن أحاسن أمثاله السائرة قوله :
لعمر أبيك ما نسب أحمد لمعلى . إلى كرم وفي الدنيا كريم
ولكن البلاد إذا اقشعرت . وضوح يقلها رعي هشيم
وقوله :
قد أطلنا بالباب أمس القعودا . وحففنا به حفاء شديدا
ودهمنا العبيد حتى إذا نح . ن بلونا الموالي حمدنا العبيدا
ومن ملحه في أبي هفان :
لي حبيب في خلقة السلطان . وعقول النساء والصبيان
وقوله :
ما عذر من ضربت به أعراقه . حتى يعلن على النبي محمد
أن لا يمد إلى المكارم درعه . وينال غايات المنى والسودد
متحلقاً حتى تكون ذيوله . أبد الزمان دعائماً للفرقد


مُختصر كتاب : الإعجاز والإيجاز
تأليف : أبو منصور عبد الملك الثعالبي
منتدى نافذة ثقافية . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 18 نوفمبر 2018 - 2:39